المقالات

تضحيات اليمنيين فرضت احترامهم

عمران نت / 15 / 8 / 2019

// مقالات // غيـــداء الخاشــب.
إيران دولة إسلامية عظمى لها موقف مشرف دائماً في قضايـا الأمة العربية والإسلامية وتقف دائماً مع الحق ولا ترضى بالظلم فهي الداعم الأول للقضية الفلسطينية ولكل حركات المقاومة ضد العدو الصهيوني في الوقت الذي تسعى دول الخليج ومنها النظام السعودي والإماراتي إلى التطبيع مع العدو الصهيوني وإقــامة علاقات دبلوماسية وتجارية وعسكرية مع الكيان الصهيوني المحتل للمسجد الأقصى ، كما أنها تلك الدول – دول النفط – أيضاً تقوم بالعمل لصالح أمريكا الشيطان الأكبر وتنفيذ أجندته الاستعمارية في الشرق الأوسط وتسعى بكل جهد لإضعاف الأمة العربية وتقسيمها وتفتيتها لتسهل السيطرة عليها.

ولهذا فإن الشعب اليمني العظيم قد اتخذ القرار الصحيح والموقف الصائب موقف قرآني ورؤية قرآنية وقيادة حكيمة للسيد القائد عبدالملك – رضوان الله عليه – فقد قال سابقاً بأننا مستعدون أن نقيم علاقة أخوية وندية مع الجميع ، ولكن إن اتخذوا الموقف الصحيح والقرآني .

السيد القائد قام بإرسال الوفد الوطني ورسالة لقائد الثورة الإيرانية وتم استقبالهم بحفاوة وبكل احترام وتقدير استقبال دولة قوية ذات مواقف مشرفة لدولة فرضت سيادتها واحترامها على الآخرين بتضحياتها وصبرها وإيمانها بعادلة قضيتها فقد حضيت اليمن الاحترام والتقدير لمواقفها في مواجهة العدوان وسيأتي اليوم الذي يلتف فيه كل أبناء الأمة حول أبناء اليمن لنصرتهم واستعادة وحدة الأمة.

فإيران لم تعتدِ على اليمن ولا على أي دولة عربية إنما كانت النصير والسند لذلك كل من يستنكر على إقامة علاقات ندية وأخوية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو العميل الأكبر للصهاينة والأمريكان ، وهو شريك في دماء الأبرياء من الشعب اليمني العظيم الصابر والصامد شعب الإيمان والحكمة.

وسوف ينصر الله اليمنيين لارتباطهم بربهم ونبيهم ودينهم ، وسوف يستعيدون كرامة الأمة ويخلصون المسجد الأقصى من دنس اليهود لأن الحق منتصر وهذه سنــة الله في كتابه
((ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي ٌعزيز))
((والله غالب ٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون))

#اتحادكاتباتاليمن

مقالات ذات صلة