المقالات

في سبع آيات

عمران نت / 15 / 5 / 2019م

// مقالات // فوزية عبد الوهاب الشهاري

التاسع من رمضان يوم عظيم في شهر عظيم، بقوة الله وحده تم استهداف عصب الاقتصاد السعودي وضرب مقدراته تحقيقا لوعد القائد، ووعيد سلاح الجو اليمني المسير.

يوم شفى الله فيه قلوب المؤمنين، أثلج صدورهم، وسعادة عمت اليمن بكل ارجائه التي ضربها التحالف الآثم الغاشم.

تراءت أمام ناظري فرحة أمهات الشهداء بسماع خبر تلك الطائرات، بسعادة أهالي من استشهد أولادهم في هذا الشهر الكريم بصواريخ العدوان الآثمة وجل ما فعلوه انهم حلقوا حول مائدة الإفطار ينتظرون صوت اذان المغرب، فدكهم طيران الإجرام غير آبه بشهر كريم أو أطفال صغار.

لا حرمات لدى أعداء الإنسانية من تحالف العدوان السعو اماراتي ومن خلفه قوى الشيطان الصهيو امريكي، لا دين لديهم وهم من يدعون الإسلام ويتشدقون به زيفا، ولا إنسانية فهم قتلة لا يهتز لهم طرف في سفك الدماء البريئة.

سبع طائرات دكت عرش ابن سلمان صغيرات الحجم قويات الفعل، سبع طائرات ضربت في العمق السعودي، سبع طائرات حجب الرحمن رؤيتهن عن العدو، فكنَّ يد الله الضاربة للطغيان فزلزلت اركانه وضربت غطرسته وكبريائه.

آل سعود لعنتم وقبحتم هل اغنت عنكم أمريكا شيئا هل دفعت إرادة الله بسبع طائرات أكلنَّ نفطكم وضربنَّ مقدراتكم؟؟

آل نهيان هل تدق قلوبكم فزعا أن تستهدفكم الضربة القادمة فتتهاوى اماراتكم وبروجكم الزجاجية على رؤوسكم العفنة المتعطشة للدماء، الحالمة باستعمار الشعوب المستضعفة وسلبها حقوقها، هل تترقبون القادم؟؟ هل تنتظرون النهاية؟؟

قريبا ستزولون بأيدي من اعتديتم عليهم الآمنين في وطنهم، فجئتم بأجرامكم فأحلتم الدمار فيها وازهقتم الحياة.

قريبا وقريبا جدا ستتهاوى عروشكم تحت اقدام الابطال المجاهدين وسنحيل نفطكم وبالا عليكم، فانتظروا إنّا معكم منتظرون.

#التاسع من رمضان 1440ھ
#السعوديةتحتقصفالطيران المسيراليمني
#ملتقىالكتاباليمنيين

مقالات ذات صلة