المقالات

 ولله سبع من خفايا سره تزف سبعا من منايا حتفكم

عمران نت / 15 / 5 / 2019م

// مقالات // أ/إيمان الشهاري

ما زال لله جنود السماوات والأرض..متى عجز خالق الموت والحياة حاشاه .. أن يشف قلوب قوم مؤمنين..فقط يمهل ولا يهمل ..
.تراه كان سبحانه يغفل عن دماء الأبرياء ..عن دينهم وأرضهم وأرواحهم التي تزهق بأيدي طواغيت لا يملكون لأنفسهم حولا ولا طولا ولا قوة .. فقط يملكون نقض عهد الله وميثاقه وردة عن الإسلام أردتهم في دركات اللظى..

أنتبهوا أعداء الله مازالت طائراتنا تحلق فوق رؤسكم وقد جعل الله بينها وبينكم سدا وقد غشتكم بنيرانها وتصب من فوق رؤسكم الجحيم..
ترى أي ملك حملها اليكم..!؟ أم أرسلها جندي الله وهو يقول لها يا ولي الله أنطلق ..؟

هي ذاتها تلك الطائرات تحولت روح جاءتكم يحلقن سراعا وهن يقلن اللهم سدد يار ب سدد…

فاسمعوا وعد الله الصادق فقد حان وقت العد التنازلي لمفاجأآت تسبح مع تسبيحها ملائكة الأرض والسماء.. مفاجأآت وعدكم بها علم الأمة عليه السلام …

فتعالوا نعد معا منايا موتكم

سرب الطائرات اليمنية ..بسم الله مجرها ومرساها..بسم الله حلق..

فانطلقن يقبضن أجنحتهن ويبسطن مسبحات لله … والسماء تفتح أبوابها لجند الله.. وتحملهن الريح غدوها بعض من ساعة مع رواحها ..
ويزففن منايا الموت.. لأعداء الله

لحظة
ترى من صنعك طائراتنا!؟
……
إنه الله الذي علم الإنسان مالم يعلم ..

ترى من سدد رمياتك ..؟
…….
..وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى

ترى أي موت حملتن ولمن ..؟!
……

سبع منايا …
المنية الأولى والثانية
أن ربنا قتل ربهم ..

وهنا يبرز نوعين من المنايا
فضيحة ما هم عليه فلا الههم امريكا ولا اسرائيل قد حمتهم ..
ولا خبراء بريطانيا وفرنسا أو.غيرهم.الهموهم لحظة نجاة…
هنا تبرز المنايا لكل تلك الألهة المزرية .
و ألهتهم تجتر
الهزيمة وستلفظ أنفاسها زفرات حسرة وذلا بفضيحة عار هزيمة مهينة ..،و لها تبعات الفضيحة وذل العار لتتجرع منايا الموت وتسقط كإله من نفوس من اتخذوه إله .. أو لمن صدقوا أنفسهم أنهم ألهة ..
فهل
سيظهر ترمب ليسخر منهم ويبتزهم أم أن تلك الضربات استهدفت رأسه قبل تلك المنشأت ..هاهو ..عجز ترمبكم عن حمايتكم ..

فاستردوا أموالكم فذلك الإله الفاشل صنع له ولكم العار …

المنية الثالثة
لكل قبب حمايتكم فقد أعلنت موتها أمام جند الله من سرب طائرات حملتها ريح الله إليكم..
عجيب …لا قبب حمتكم.!!
تلك القبب قببت أيامكم خسارة ومهانة..
فقد جند الله رؤسا تحمل تكتيك الاختراق ببسم الله الرحمن الرحيم وطائرات تسمع لله وتطيع…

والمنية الرابعة
لحصاركم البري والجوي والبحري .. لتجويعنا وافقارنا حتى لا نملك ما ندافع به عن أنفسنا

لكن
لقد صنعنا طائراتنا وصواريخنا وتعدت حواجز حصاركم لنا ..صنعناها من آيات الإنفاق وبأس الله.. من عرق كل يمني ربط على بطنة وتحدى حصاركم واجترح الموت من كد يده وعرق جبينه.. فصنع جندي لله يرسله ليحاصر حصاركم ويفرض اليمني حصار عليكم من نوع جديد لم يسمع التاريخ بمثله . لنسميه حصار الحصار… أو لنسمية ..من عرقي أحاصر عدوي …

المنية الخامسة
هزيمة نفسية للملوك والأمراء وحكام الطاغوت بقهر العار …فمووووتوا بغيضكم فما أجمل الإنفجارات هناك وجنود فرعون وهامان قد أسقط بأيديهم .. بعد أن ألتف العار بحكام العار فأصبح لا يسمع لهم الا همسا ..
ترى متى سيأت إلينا ليضربنا الطيران المسير اليمني ..في أي مكان غدا ننام فلاقصر يحمي ولا مكان بقي ..

المنية السادسة
لاقتصاد وأموال ستحملها شركات المال لتهرب من أرض ما عادت الا تحمل الخسارة والفضيحة والاستمرار مقامرة فا…
[٩:٢٧ م، ٢٠١٩/٥/١٥] كتاب اليمن: الطيران المسيّر يفرض متغيرات إستراتيجية

سكينة المناري.

حالة توتر متصاعدة وانخفاض الأسهم وارتفاع الأسعار بنسبة 1% وأجواء هلع وتخبط وقلق تعم مملكة النفط السعودية، جراء عملية نوعية لسلاح الجو المسير جعلت آل سعود في إعلامهم سكارى وماهم بسكارى خبّلت واقعهم وهاوت إقتصادهم لتوه
ولكم سخروا أولئك الأغبياء المارقون حين أعلنت القوة الصاروخية إمتلاكها طائرات مسيرة محلية الصنع قادرة أن تصل إلى الرياض ووصفوها حينها بالبلاستيك ولكن هاهي وعود الله تتحقق لأوليائه وهاهي الطائرات”البلاستيكية” تغير مجرى المعادلة وتهزّ إقتصاد الخليج وتجعله يتراجع إلى الوراء.

أهدافاً إستراتيجية حصدتها سبع طائرات مسيرة دفعة واحدة وأصابتها بدقة متناهية حيث استهدفت محطتين لضخ النفط غرب المملكة السعودية في محافظتي الدوامي والعفيف وأغلق خط الأنبوب السعودي الذي ينقل النفط الخام بنسبة (1.6مليون برميل) من منابعه إلى ميناء ينبع .

هذه العملية تأتي بعد يومين من تعرض أربع ناقلات نفط عملاقة لعملية تفجير مجهولة المصدر قبالة ميناء الفجيرة بينها ناقلاتان سعوديتان ولم توجه السعودية اتهامها لجهة معينة واستمرت بالصمت المخزي والمطبق، لتتبعها عملية التاسع من رمضان والتي تعتبر عملية نوعية عن العمليات السابقة التي قام سلاح الجو المسير على عدة مناطق سعودية، فقد أظهرت للعدو مدى تطور وتقدم القدرات العكسرية، وكشفت القدرة الفائقة والمتميزة لسلاح الجو بتشغيل سبع طائرات دفعة واحدة وفي وقت واحد لضرب أهداف حساسة وسط العمق السعودي اخترقت الأجواء دون اكتشافها أو إعتراضها لأجهزة الرادارت والباتريوت الأمريكي.
أضف إلى ذلك تعري فضيحة العدوان ،وتبين هشاشة وكذب وزيف إدعاء المتحدث بإسم قوى العدوان من أنه تم إستهداف غرف عمليات سلاح الجو المسير وتدميره بالكامل

ومع كل هذا الإنجاز والتطور المبهر لطيران المسير فإنه يفرض متغيرات إستراتيجية قادمة لبدء تنفيذ الخيارات الإقتصادية والتي هي رد مشروع على دول العدوان أمام ترتكبه من قتل وحصار بحق أبناء الشعب اليمني، يفرض خيارات إستراتيجية بعدم إستقرار الوضع الإقتصادي لدول العدوان وربما إنهياره بالكامل في حال إستمرت هذه القوى بالعدوان والحصار
ومعادلات أكبر في المسار العسكري والإقتصادي .

وها قد تيقنتكم ياآل سعود أن قدراتنا تستطيع أن تصل إلى العمق والمدى البعيد جداً ومارأيتموه من سبع طائرات ماهي إلا تجربة ومجرد إستعراض فقط، وأننا شعب أبي لا يقبل الإنصياع والخضوع فعليكم أن تكفوا عدوانكم وحصاركم وإلا ستذوقون ماهو أشد وأنكى وأعظم .

ملتقى الكتاب اليمنيين

مقالات ذات صلة